أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    01-Feb-2018

مزيد من التراجع لأسعار النفط نتيجة زيادة المخزون

  رويترز 

هبطت أسعار النفط لليوم الثالث أمس، بعدما أظهرت بيانات أن مخزون الخام الأميركي ارتفع أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، في وقت تراجعت معنويات المستثمرين أكثر بفعل هبوط سلع أولية أخرى وأسهم وسندات.
 
وانخفض خام القياس العالمي مزيج «برنت» 0.3 في المئة، إلى 68.80 دولار للبرميل، بعدما كان قد هبط في وقت سابق إلى أدنى مستوياته في نحو أسبوعين. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 0.5 في المئة، إلى 64.19 دولار للبرميل بعدما هبط إلى أدنى مستوى في أكثر من أسبوع.
 
وأظهر تقرير من «معهد البترول الأميركي» في وقت متقدم أول من أمس، أن مخزون الخام الأميركي ارتفع بمقدار 3.2 مليون برميل الأسبوع الماضي.
 
وفي الإطار، أظهر مسح لوكالة «رويترز» أن من المستبعد ارتفاع أسعار النفط كثيراً فوق 70 دولاراً للبرميل هذه السنة لأن السوق حبيسة بين قوتين متضادتين، هما خفوضات الإنتاج بقيادة «منظمة الدول المصدرة للنفط» (أوبك) وارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة. وتوقع المسح الذي شمل 34 من خبراء الاقتصاد والمحللين، أن يبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج «برنت» في المتوسط 62.37 دولار للبرميل هذه السنة ارتفاعاً من 59.88 دولار في توقعات المسح الشهري السابق.
 
ويؤكد المحللون أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط، والذي ارتفع ما يزيد على 17 في المئة منذ منتصف 2016 قد يتجاوز عشرة ملايين برميل يومياً، وهو مستوى لا تتجاوزه سوى السعودية وروسيا.
 
ومهد ارتفاع الإنتاج الأميركي الطريق أمام اتساع الفجوة بين أسعار الخام الأميركي وكلاً من خامي «برنت» ودبي القياسيين، ما خفّض الكلفة التي تتحملها دول آسيوية لاستيراد الخام الأميركي على رغم ارتفاع تكاليف الشحن. ومن المتوقع أن يبلغ سعر الخام الأميركي الخفيف في المتوسط 58.11 دولار للبرميل هذه السنة، ارتفاعاً من 55.78 دولار وفقاً لتوقعات المسح الذي أجري في كانون الأول (ديسمبر).
 
وإضافة إلى نمو إنتاج النفط الأميركي، فإن نطاق الأسعار الذي يتجاوز 65 دولاراً للبرميل يشجع مُصدرين آخرين من خارج «أوبك» مثل البرازيل وكندا، على زيادة الإنتاج من خلال مشاريع جديدة. ويلفت محللون إلى أن من المبكر جداً تحديد ما إذا كانت «أوبك» ستجري تغييرات على مدة اتفاق خفض الإنتاج». ويتوقع المسح أن يبلغ متوسط سعر «برنت» 61.62 دولار في الربع الأخير من السنة و61.29 دولار في 2019.
 
إلى ذلك، أظهرت بيانات حكومية وأخرى لتتبع حركة السفن، أن واردات النفط الخام الإيرانية لمشترين رئيسيين في آسيا انخفضت 16.3 في المئة في كانون الأول على أساس سنوي. ويأتي هذا الانخفاض على رغم محاولة إيران الحفاظ على زبائنها الآسيويين المهمين عن طريق خفوضات في الأسعار في مواجهة احتمال تجديد العقوبات الأميركية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.
 
إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ «مؤسسة البترول الكويتية الحكومية» نزار العدساني، إن «بلده يستهدف الوصول بطاقة إنتاج النفط الخام إلى 4.75 مليون برميل يومياً بحلول 2040»، مضيفاً في كلمة أمام منتدى استراتيجية الطاقة المنعقد في الكويت، أن «الكويت تخطط لزيادة طاقة التكرير في المصافي المحلية إلى مليوني برميل يومياً بحلول 2035».
 
وأكد أن «مؤسسة البترول الكويتية ستنفق 114 بليون دولار على المشاريع النفطية في السنوات الخمس المقبلة، ثم 394 بليون دولار حتى عام 2040»، مشيراً إلى أن «الكويت تستهدف إنتاج 0.5 بليون قدم مكعبة يومياً من الغاز الطبيعي غير المصاحب بحلول نيسان (أبريل) المقبل، وبليون قدم مكعبة يومياً بحلول 2023، و2.5 بليون قدم مكعبة بحلول عام 2040».