أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    19-Jan-2018

العراق يُوقِّع اتفاقا مع «بي.بي» لتعزيز إنتاج النفط في حقول كركوك

 بغداد/كركوك – وكالات: قالت وزارة النفط العراقية في بيان أمس الخميس ان العراق وقع مذكرة تفاهم مع «بي.بي» لتعزيز طاقة إنتاج حقول نفط كركوك في شمال البلاد، التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها في أكتوبر/تشرين الأول بعدما طردت منها المقاتلين الأكراد.

وأضافت ان وزير النفط، جبار اللُعيبي، ورئيس شركة بي.بي لمنطقة الشرق الأوسط مايكل تاونسند، حضرا مراسم التوقيع في مكتب كركوك التابع لشركة «نفط الشمال العراقية» المملوكة للحكومة والتي تتولى إدارة الحقول.
وقال بيان الوزارة نقلا عن تاونسند أنه بموجب الاتفاق ستقوم «بي.بي» بزيادة الإنتاج من حقول كركوك إلى 750 ألف برميل يوميا، أي ما يزيد على مثلي الطاقة الإنتاجية الحالية البالغة 420 ألف برميل يوميا، حسب بغداد. ومع ذلك، فإن الإنتاج النفطي من تلك الحقول، ما عدا حقلي هافانا وباي حسن المتوقفين، لا يتخطى 120 ألف برميل يوميا، لسد الحاجات المحلية. ونقل البيان عن المسؤول التنفيذي في «بي.بي» قوله ان الشركة «ستقوم بعمليات المسح وإعداد الدراسات المطلوبة من أجل العمل على تطوير الحقول النفطية في كركوك».
ووقعت وزارة النفط العراقية في العام 2013 عقدا استشاريا مع الشركة البريطانية لمساعدة شركة نفط الشمال لتطوير حقلي هافانا وبابا كركر.
وتبلغ طاقة حقل بابا كركر الإنتاجية 50 ألف برميل في أمس، وحقل هافانا 50 إلى 60 ألف برميل في أمس وفق مسؤول في «شركة نفط الشمال». لكن العمل لتطوير الحقلين لم ينفذ لفقدان حكومة بغداد سيطرتها على الحقول لصالح القوات الكردية في سنة 2014 في اعقاب الهجوم الخاطف لتنظيم «الدولة الإسلامية» وسيطرته على مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.
وقد بدأ اللُعيبي محادثات مع الشركة البريطانية في أكتوبر بعد أيام من طرد المقاتلين الأكراد من المنطقة.
وتوقفت صادرات النفط من الحقول، والتي كانت تُنقل في خط أنابيب عبر تركيا، بعد عملية الجيش العراقي التي جاءت ردا على استفتاء الاستقلال الذي أجرته حكومة إقليم كُردستان العراق في 25 سبتمبر/أيلول.
من جهة ثانية، قال اللعيبي أمس «لدينا سفر قريب إلى تركيا لبحث التوصل لاتفاق بشأن خط النفط الناقل إلى ميناء جيهان التركي من حقول كركوك».
ورغم استعادة القوات العراقية لجميع الحقول النفطية في مدينة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية، لا تزال السلطات الاتحادية غير قادرة على تصدير النفط عبر الأنابيب الشمالية بسبب الاضرار التي لحقت بها اثر العمليات العسكرية ضد الجهاديين، وأيضا لمرورها عبر الأراضي الكُردستانية. ويخطط العراق لبدء نقل الخام بالشاحنات من كركوك إلى إيران في نهاية الشهر الجاري.
وحقول كركوك من أقدم وأكبر الحقول النفطية في الشرق الأوسط، وما زالت تحتوي على ما يقدر بنحو تسعة مليارات برميل من النفط القابل للاستخراج وفقا لـ»بي.بي»، التي قدمت المساعدة الفنية في الماضي لـ»شركة نفط الشمال» للمساهمة في إعادة تطوير هذه الحقول.
والعراق ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» بعد السعودية.
وكان اللعيبي قد قال يوم السبت الماضي ان الطاقة الإنتاجية للنفط العراقي تقترب من خمسة ملايين برميل يوميا. لكن العراق ينتج حاليا 4.4 مليون برميل يوميا التزاما باتفاق بين مُصدري النفط لدعم أسعار الخام.