أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
  • آخر تحديث
    11-Nov-2021

ألمانيا لن توقع على بيان بشأن إنهاء بيع السيارات التي تعمل بالمحروقات

 د ب أ: لن تشارك ألمانيا حاليا في تحالف يضم نحو عشرين دولة ترغب في تحديد تاريخ لإنهاء بيع السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل.

وقال متحدث باسم وزارة البيئة الألمانية أمس الأربعاء خلال مؤتمر المناخ العالمي في غلاسكو أن ألمانيا «لن توقع اليوم» على بيان بشأن السيارات عديمة الانبعاثات، موضحا أن هذا القرار نتاج مراجعة داخلية للحكومة.
وأوضح المتحدث أن هناك إجماعا داخل الحكومة الألمانية على أنه لا يجب ترخيص سوى السيارات عديمة الانبعاثات بحلول عام 2035، وقال «ومع ذلك لا يوجد حتى الآن إجماع على إحدى النقاط الجانبية في البيان، وهي مسألة ما إذا كان الوقود الاصطناعي الذي يتم الحصول عليه من الطاقة المتجددة في محركات الاحتراق يمكن أن يكون جزءا من الحل» موضحاً أن وزارة البيئة تعتبر الوقود الاصطناعي في السيارات «مثل الدول الموقعة غير ملائم» من حيث التوافر والكفاءة.
من جهته حذر أوليفر تسيبسه، رئيس شركة «بي إم دبليو» الألمانية أمس من أن تحديد موعد لمنع السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل يمكن أن يضر في الواقع بالمناخ.
وقال «نعتقد أن هذا من شأنه أن يضر بالمناخ. إذ لم يتم التفكير ملياً في المسألة هنا». وأشار إلى أنه لا يوجد ما يكفي من محطات الشحن للسيارات الكهربائية في ألمانيا وأوروبا، ولا يوجد ما يكفي من الكهرباء الخضراء. وإذا ما تم حظر تسجيل سيارات الاحتراق الجديدة فسوف يتم استخدام السيارات الأقدم لفترة أطول.
وتريد 24 دولة وست شركات كبرى لصناعة السيارات الموافقة على تاريخ انتهاء لبيع وتسجيل السيارات ذات محركات الاحتراق. وبموجب الخطة، يجب ألا يكون على الطريق في الأسواق الرائدة سوى السيارات والشاحنات منعدمة الانبعاثات بحلول عام 2035.
وقال تسيبسه «لا يمكنني سوى التحذير من المضي في هذا المسار. لم نُوقِّع على هذا ولن نفعل».
وتريد «بي إم دبليو» أن تكون السيارات منعدمة الانبعاثات بحلول 2050، ولكن تسيبسه يحذر من أن «المسار ليس سهلاً كما يتم تصويره «.
ولمنع الاتساع في الفجوة بين البُنية التحتية للشحن الكهربائي والزيادة في السيارات الإلكترونية، دعا إلى فرض مزايا ضريبية لجعل الاستثمارات أكثر جاذبية.
وأعلنت بريطانيا، الدولة المضيفة لقمة المناخ، أمس أن 24 دولة وست شركات كبرى لتصنيع السيارات وكذلك بعض المدن والمستثمرين يعتزمون تحديد موعد لإنهاء بيع السيارات التي تعمل بالمحروقات. وحسب البيانات، تريد الحكومات المعنية «العمل على ضمان أن تكون جميع مبيعات السيارات الجديدة والمركبات التجارية الخفيفة خالية من الانبعاثات بحلول عام 2040 في جميع أنحاء العالم وفي الأسواق الرائدة بحلول عام 2035 على أبعد تقدير».
وحسب هذه المساعي، سيتعين على شركات السيارات أن تعمل جاهدة على بيع السيارات والشاحنات الخالية من الانبعاثات فقط في الأسواق الرائدة بحلول عام 2035 على أبعد تقدير. وانضم إلى البيان البريطاني شركات «مرسيدس» الألمانية و»فورد» و»جنرال موتورز» الأمريكيتان.