أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Oct-2017

«ناس للطيران»: السوق المشتركة للطيران في البلدين تدعم خططنا للتوسع في المنطقة

 «الحياة» 

- أشادت شركة «ناس للطيران» السعودية بمخرجات الملتقى الإماراتي - السعودي للأعمال الذي عقد في أبوظبي أمس، تحت شعار «معاً - أبداً»، لتعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، خصوصاً في مجال الطيران. وقال رئيس مجلس إدارة «ناس للطيران» عايض الجعيد في لقاء مع «الحياة» على هامش مشاركته في الملتقى، إن «مخرجات الملتقى في ما يتصل بقطاع الطيران خصوصاً لجهة إنشاء سوق طيران مشتركة بين البلدين، تتوافق مع رؤية مؤسس «ناس للطيران» الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود في تعزيز التعاون بين شركات الطيران في السعودية والإمارات، خصوصاً بين شركات الطيران الاقتصادي».
واعتمدت رؤية مؤسس «ناس للطيران» إستراتيجية تقضي بأن تكون «ناس» الشركة الأفضل بين شركات الطيران الاقتصادي، وفقاً للمعايير المتعارف عليها في قطاع الطيران على المستوى العالمي، وهي الالتزام بالوقت وجودة الخدمة والسلامة.
وتتكون «ناس للطيران» من ثلاث شركات تعمل إحداها في مجال الطيران الاقتصادي والطيران الخاص لكبار الشخصيات ورجال الأعمال، وتعمل الثانية في إدارة الطائرات وتشغيلها، فيما تختص الثالثة بالحج والعمرة لنقل الحجاج والمعتمرين وفقاً للاتفاقات الموقعة مع الدول المعنية.
وتعمل «ناس» بتوجيهات من المؤسس لتوسيع أسطولها من الطائرات، الذي يضم حالياً 28 طائرة، إلى أكثر من 148 طائرة خلال السنوات المقبلة، إذ أبرمت الشركة العام الماضي، وبتوجيهات من المؤسس، أكبر صفقة في الشرق الأوسط لشراء 120 طائرة من طراز «آرباص» بقيمة 8.6 بليون دولار. وستبدأ الشركة بتسلم هذه الطائرات في الربع الأول من 2018.
وتؤكد «ناس» أن مخرجات الملتقى الإماراتي - السعودي، خصوصاً في قطاع الطيران، ستكون لها انعكاسات إيجابية على اقتصاد البلدين خصوصاً في مجال الطيران، لافتة إلى أهمية وضع خطة وآلية عمل لتنفيذ الرؤية الخاصة بإنشاء سوق طيران مشتركة بين البلدين تساهم في مواجهة التحديات وزيادة الفرص والشراكات الاستثمارية في قطاع الخدمات وشركات الطيران والمطارات.
ولفت رئيس مجلس إدارة «ناس للطيران» إلى «أهمية التعاون بين البلدين في مجال التجارة الإلكترونية والاستفادة من الإمكانات المتوافرة في البلدين في قطاع النقل والتوزيع، إضافة إلى التوجه والتوسع في النشر الإلكتروني نظراً الى سرعة تبادل المعلومات نتيجة الثورة الكبيرة في مجالات الاتصالات».
وتؤكد «ناس» أنها ستضع بتوجيه من المؤسس، كامل إمكاناتها في مجالات الطيران والتجارة الإلكترونية والإعلام والنشر، لتكون جزءاً من فريق العمل السعودي مع الإمارات وفقاً للرؤية المستقبلية للبلدين لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، ومساهمة القطاع الخاص في السعودية والإمارات في التنمية المستدامة والتي ستنعكس ايجاباً على دخل الفرد في البلدين».
لقراءة المزيد حول الموضوع: