أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Dec-2017

تباطؤ تدهور الأوضاع التشغيلية في القطاع الخاص اللبناني

 «الحياة» 

تضاءل انكماش اقتصاد القطاع الخاص اللبناني في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، على رغم استمرار تراجع مستويات الإنتاج والطلبات الجديدة الواردة، وفقاً لمؤشر مديري المشتريات «بلوم بي أم أي» الذي تعده شركة «ماركيت» برعاية «بنك لبنان والمهجر للأعمال» (بلوم إنفست) والبالغ 46.2 نقطة.
ومع استمرار مستويات التوظيف «في التدهور»، لاحظ التقرير أن «وتيرة تقليص الوظائف لدى شركات القطاع الخاص هي الأبطأ، ما ساهم جزئياً في دعم أداء مؤشر مديري المشتريات في تشرين الثاني الماضي». وعلى رغم ذلك، أفاد التقرير بأن «المؤشر بقي دون المستوى المحايد 50 نقطة الذي يفصل الانكماش عن النمو للشهر الثالث والخمسين على التوالي». إلى ذلك، «لا تزال الطلبات الواردة من الخارج تتأثر سلباً بانعدام الاستقرار السياسي في لبنان، ما برز في انخفاض طلبات التصدير الجديدة في ذلك الشهر».
ورأى المدير العام لـ «بلوم إنفست» فادي عسيران أنه «في ظل تصاعد المخاوف» بعد الاستقالة الصادمة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، «يمكن وصف تشرين الثاني بالأكثر إثارة للجدل خلال هذه السنة، على الصعيد السياسي». وقال: «على رغم أن الانكماش كان أبطأ مما شهده الشهر السابق، أدت التوترات السياسية الناتجة إلى تدهور النشاط التجاري في شركات القطاع الخاص اللبنانية، ما انعكس سلباً على تراجع مستويات الإنتاج والطلبات الجديدة».
وتوقع عسيران أن «تتحسن الظروف التجارية في الفترة المقبلة في حال حصول انفراج سياسي، خصوصاً بعد تعليق الحريري استقالته وفي ظل المشاورات السياسية المثمرة التي حدثت بين رئيس الجمهورية ميشال عون والكتل البرلمانية الرئيسة».