أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    24-Dec-2017

بين البطالة والاغتراب: منتدون يناقشون الآفاق المستقبلية للشباب الاردني

 ناقش منتدون سبل النهوض بواقع الشباب والآفاق المتاحة لهم وما يواجههم من معيقات في ندوة لمركز الدراسات المستقبلية في جامعة فيلادلفيا عقدها امس السبت في جمعية الشؤون الدولية بعمان.

وفي افتتاح الندوة التي رعاها رئيس مجلس امناء الجامعة وليد عصفور وأدارها مستشار رئيس الجامعة للعلاقات الدولية د. ابراهيم بدران، قال رئيس الجامعة د. معتز الشيخ سالم، إن “الاشكالية الكبرى في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة ان كل شيء يتغير بسرعة كبيرة اكبر من امكانيات اللحاق به بسهولة”.
ولفت الى ان هذا الامر “يتطلب التعرف على ملامح المستقبل المقبل امام الشباب في الاقتصاد والسياسة والفكر والثقافة والعلاقات الانسانية والوظائف وغير ذلك، كما يتطلب الاستعداد لهذه التغيرات من خلال تفهم الحاضر وطبيعة القوى المؤثرة فيه والاستعداد للمستقبل”.
من جهته اشار وزير الثقافة الاسبق د. صبري اربيحات في ورقة عمل، الى واقع عدم المشاركة السياسية للشباب، لافتا الى التحدي المتمثل بكيفية تحويل الشباب من حالة العبء الى قوة فاعلة ومنتجة، ودفعهم للعمل والمشاركة. فيما استعرض مدير عام جمعية البنوك د. عدلي قندح بورقة واقع الشباب بين مفهومي التشغيل والبطالة، متحدثا عن استشراف مستقبل الشباب الاردني في ضوء الخطط والبرامج الوطنية، وضعف التقدم الحاصل في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتشغيل.
بدوره تحدث الامين عام المساعد للشؤون العلمية والتكنولوجية بالمجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا د. فواز الكرمي عن الآفاق المستقبلية للشباب من منظور علمي وتكنولوجي، وتحدي الثورة العلمية والتكنولوجية، لافتا ال ارتفاع نسبة الهيئات الادارية على نسبة الهيئات التدريسية في الجامعات الرسمية والخاصة.
أكد د. ليث قاسم اهمية البحث والتطوير والابتكار، مشيرا الى ان الريادة الابداعية تنشأ من تطابق الفرص السوقية “المشاكل والتحديات التي تحتاج الى حل” مع الحلول المطروحة باستخدام المعرفة. بينما تحدث استاذ علم الاجتماع د. سالم ساري في ورقته عن تشخيص الواقع الشبابي القائم، لافتا الى ان كثيرا من الشباب يتلقون تعليما لا يعكس احتياجات سوق العمل وأن نسبة كبيرة منهم من دون مورد رزق ويراوحون في نفق البطالة ما يجعلهم يقعون فرائس للإحباط والشعور بالعجز والاغتراب.
ورأى عميد معهد الاعلام د.باسم الطويسي انه رغم سلبية تعلق فئة الشباب بوسائل التواصل الاجتماعي التي لم تعمق سعة إطلاعهم وعزلتهم عن محيطهم الاجتماعي الواقعي إلا انه لفت الى ايجابية انفتاحهم على التكنولوجيا من خلال هذه الوسائل، وان فئة الشباب لديها القدرة على احداث التغيير الايجابي. -(بترا)