أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-May-2017

الفحم سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة في الهند لمدة 30 عاما

رويترز: جاء في تقرير حكومي تم الاطّلاع عليه أمس الإثنين أن الفحم سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة في الهند على مدى العقود الثلاثة المقبلة، رغم أن حصته ستنخفض تدريجيا مع زيادة توليد الطاقة المتجددة في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.
والهند هي ثالث أكبر منتج للفحم في العالم، وثالث أكبر مصدر لإنبعاث الغارات المسببة لإرتفاع درجات الحرارة في العالم. وتعتمد على الفحم لتلبية حوالي ثلاثة أخماس حاجاتها من الطاقة، وتهدف إلى مضاعفة انتاجها إلى 1.5 مليار طن بحلول عام 2020 .
لكن التقرير، الذي لم يصدر رسميا حتى الآن، أظهر أنه بحلول عام 2047 فإن حصة الفحم في مُجمع الطاقة للهند ستنكمش إلى 42-48 في المئة من حوالي 58 في المئة في 2015 .
وقال التقرير «تتطلع الهند إلى استخدام احتياطياتها الوفيرة من الفحم لأنه يتيح مصدرا رخيصا للطاقة ويضمن أيضا أمن الطاقة.»
وكتب التقرير مركز الأبحاث الهندي «نيتي أيونج»، الذي يقدم المشورة للحكومة في قضايا الطاقة ويرأسه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، و»معهد اقتصاديات الطاقة» الياباني.
والهند هي ثاني أكبر مستورد للفحم في العالم. ويخشى المدافعون عن البيئة أنه على الرغم من التزامها بالطاقة المتجددة، فإن استخدام البلاد المتزايد للفحم في وقت ترفض فيه دول غربية كثيرة الوقود الأحفوري الملوث للبيئة (الفحم والنفط والغاز) سيعرقل المسعى العالمي لمكافحة تغير المناخ.
وقال التقرير ان واردات الهند من الفحم قد ترتفع بما يصل إلى 62 في المئة بحلول عام 2047، من أكثر من 25 في المئة حاليا، إذا لم تجعل البلاد تعدين الفحم أكثر كفاءة.
وتهدف الهند إلى توليد 175 غيغاوات من الكهرباء من خلال المصادر المتجددة بحلول عام 2022، وزيادة حصة الغاز الطبيعي إلى 15 في المئة من حاجاتها من الطاقة، من 6.5 في المئة حاليا، بينما تخطط لاستخدام أنواع من الوقود الأكثر نظافة لتشغيل المصانع ووسائل النقل.
ويقدر مركز «نيتي أيونغ» أن المصادر المتجددة ستشكل 10-17 في المئة من توليد الطاقة في الهند في 2047، ارتفاعا من حوالي 4 في المئة حاليا، في حين قد تنكمش حصة الغاز الطبيعي إلى 8-10 في المئة.